حرية ترصد 25 حالة اعتداء على الإعلاميين خلال يومين من اجمالي 49 حالة انتهاك منذ بداية يناير

حرية ترصد 25 حالة اعتداء على الإعلاميين خلال يومين من اجمالي 49 حالة انتهاك منذ بداية يناير

رصدت مؤسسة حرية للحقوق والحريات والتطوير الاعلامي وقوع 25 حالة اعتداء ضد صحفيين وإعلاميين خلال يومي الأحد والاثنين (25 و26 يناير 2015) فقط في العاصمة صنعاء من اجمالي 49 حالة انتهاك رصدتها المؤسسة منذ بداية يناير الجاري، ارتكبت أغلبها من قبل المسلحين الحوثيين.

مؤسسة حرية ترصد 359 حالة انتهاك خلال العام 2014 ضد الصحافيين والوسائل الاعلامية في اليمن

مؤسسة حرية ترصد 359 حالة انتهاك خلال العام 2014 ضد الصحافيين والوسائل الاعلامية في اليمن

رصدت مؤسسة حرية للحقوق والحريات والتطوير الإعلامي 359 حالة انتهاك تعرض لها صحافيون وإعلاميون ووسائل إعلامية مختلفة في اليمن خلال العام 2014،وتوزعت هذه الحالات على 11 نوعا من أنواع الانتهاكات وتقف وراءها 8 جهات، تأتي في مقدمة هذه الجهات الجماعات المسلحة. وأوضحت مؤسسة حرية أن الانتهاكات بحق إعلاميين ومؤسسات إعلامية زادت وتفاقمت خلال سنة 2014 من حيث العدد ومن حيث النوع والمخاطر مقارنة بانتهاكات السنة السابقة 2013 وكشفت أن حرية الصحافة في اليمن "تواجه خطرا محدقا" في الوقت الراهن.

مؤسسة حرية تدين مقتل الوشلي في ذمار واختطاف المذيعة داليا دائل والانتهاكات التي تعرض لها إعلاميون في صنعاء

مؤسسة حرية تدين مقتل الوشلي في ذمار واختطاف المذيعة داليا دائل والانتهاكات التي تعرض لها إعلاميون في صنعاء

أدانت مؤسسة حرية للحقوق والحريات والتطوير الإعلامي مقتل مراسل قناة المسيرة الفضائية الخاصة في محافظة ذمار خالد الوشلي، الذي تعرض للقتل أثناء تغطيته لتفكيك عبوة ناسفة زرعها عناصر القاعدة بالقرب من مدرسة في مدينة ذمار.وفي بلاغ لمؤسسة حرية أوضح زميل الوشلي عبدالحميد الغرباني "عند الواحدة من ظُهر الأحد 4 يناير 2015، ذهب الزميل مراسل قناة المسيرة لتغطية تفكيك العبوة بعد نقلها من جوار المدرسة إلى دار الضيافة وأثناء قيام خبراء متخصصين بتفكيك العبوات الناسفة من اللجان الشعبية التابعة لأنصار الله (الحوثيون) انفجرت العبوة وأدت إلى مقتل…

مؤسسة حرية تختتم دورة تدريب مدربين في مجال الأمن والسلامة المهنية للصحفيين اليمنيين

مؤسسة حرية تختتم دورة تدريب مدربين في مجال الأمن والسلامة المهنية للصحفيين اليمنيين

إختتمت مساء امس الاربعاء في صنعاء دورة تدريب مدربين في مجال الأمن والسلامة المهنية للصحفيين اليمنيين التي نظمتها مؤسسة حرية للحقوق والحريات والتطويرالاعلامي بالتعاون مع منظمة دعم الاعلام الدولي استهدفت عشرة من المتدربين من ذوي الخبرة والاهتمام في هذا المجال. وشملت الدورة على متدربين متعددي التخصصات العلمية والعملية من أربعة مجالات مختلفة، توزّعوا بين صحفيين وأطباء ومحامين وأمنيين، واستمرت الدورة لمدة أربعة أيام من 14 – 17 ديسمبر2014 وبمعدل ثمات ساعات تدريب يومية.

مؤسسة حرية تصدر التقرير الثالث للمرصد الاعلامي عن مخالفات وسائل الإعلام اليمنية في شهر نوفمبر 2014

مؤسسة حرية تصدر التقرير الثالث للمرصد الاعلامي عن مخالفات وسائل الإعلام اليمنية في شهر نوفمبر 2014

أصدرت مؤسسة حرية للحقوق والحريات والتطوير الإعلامي التقرير الثالث لمشروع (المرصد الاعلامي) عن مخالفات وسائل الإعلام خلال شهر نوفمبر 2014 والذي كشف عن مخالفات مارستها وسائل الإعلام المختلفة بنسب متفاوتة من وسيلة الى أخرى. وأظهر التقرير استمرار حالات التحريض على الآخر، وتأجيج الصراع، ونشر الكراهية وثقافة العنف، من خلال ما…

Frontpage Slideshow | Copyright © 2006-2011 JoomlaWorks Ltd.
facebook-box-blue-icon twitter-box-blue-icon YouTube-icon 1 donation

حرية ترصد 25 حالة اعتداء على الإعلاميين خلال يومي الأحد والاثنين من اجمالي 49 حالة انتهاك منذ بداية يناير الجاري ffye logمؤسسة حرية ترصد 359 حالة انتهاك خلال العام 2014 ضد الصحافيين والوسائل الاعلامية في اليمن ffye log

last news

hotline002

 

للإبلاع عن إنتهاكات الحريات

الإعلامية

forms course03

video icon

 

more ar

 our parteners

مؤسسة حرية تدين انتهاكات طالت إعلاميين في صنعاء وتعز والضالع

صنعاء(الاثنين3نوفمبر2014):

أدانت مؤسسة حرية للحقوق والحريات والتطوير الإعلامي الانتهاكات التي تعرض إعلاميون ومراسلون ومذيعون وكتاب رأي في كل من العاصمة صنعاء وتعز والضالع.

وقد أبلغوا مؤسسة حرية بهذه الانتهاكات والاعتداءات والملاحقات والتوقيف والإقصاء والتهديدات التي طالتهم جراء ممارسة عملهم الإعلامي المهني.

حيث تلقى رئيس التحرير بمركز المرصد الإعلامي يوسف المعمري ورئيس قسم (YEMEN OBSERVATORY) بالمركز عبدالرحمن يعقوب تهديدات بالتصفية والاعتداء واتهاما بالعمالة، عبر رسائل نصية هاتفية من قبل مجهول، على خلفية عملهما الإعلامي في صنعاء.

ففي بلاغه لمؤسسة حرية أكد يعقوب تلقيه التهديدات الأربعاء 29/10/2014. وقال "تلقيت عدة رسائل من مجهول هددني في بعضها بالنيل من حياتي". 

كما تعرضت مديرة إدارة برامج المرأة والطفل بقناة سبأ الفضائية الحكومية مريم دبوان لإيقاف تعسفي من قبل القائم بأعمال مدير القناة، في العاصمة صنعاء، صباح الثلاثاء 28/10/2014، على خلفية تضامنها مع زميلتها المذيعة ياسمين الفقيه، التي تعمل في القناة وتم توقيفها كذلك في نفس اليوم عن تقديم حلقة خاصة عن المرأة.

ففي بلاغها أكدت مريم أنها تلقت قرارا بإيقافها عن العمل بعد توقيف زميلتها، رغم أنها تواصلت مع القائم بأعمال مدير القناة وأخذت موافقته قبل الترتيب لتلك الحلقة الخاصة.

وأضافت "ليس هذا فحسب بل إن بعض الزملاء في القناة قاموا بترديد عبارات مناطقية ضدي، على خلفية تضامني مع الزميلة ياسمين الفقيه".

من جانبها أوضحت المذيعة ياسمين الفقيه أنها أثناء دخولها إلى الاستديو فاجأها القائم بأعمال مدير القناة بمنعها من تقديم الحلقة. مضيفة " لقد تم إيقافي عن العمل بقرار وكذلك زميلتي مريم بسبب تكليفها لي بتقديم هذه الحلقة".

وتعرض رئيس قسم الأخبار الدولية في صحيفة الجمهورية الحكومية شكري الحذيفي لاعتداء بالضرب وسب بألفاظ جارحة، من قبل عصابة، الثلاثاء 28 أكتوبر 2014، على خلفية نشره مقالا في صحيفة رياضية انتقد فيه مسئولا رياضيا بمحافظة تعز، حسب بلاغه.

وفي العاصمة صنعاء ﺗﻌﺮﺿﺖ ﺳﻴﺎﺭﺓ مراسل قناة الجزيرة الإخبارية في اليمن ﺣﻤﺪﻱ ﺍﻟﺒﻜﺎﺭﻱ لتكسير زجاج إحدى نوافذ سيارته الجانبية وعبث بمحتوياتها، من قبل مجهولين، الاثنين 27/10/2014، إضافة إلى تحريض عليه باستهدافه شخصياً عبر منشور في موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك).

وتعرض رئيس تحرير موقع (يمن نيوز) عبدالستار بجاش لاعتداء بالضرب من قبل 3 مسلحين يتبعون جماعة الحوثي في شارع وسط العاصمة صنعاء، السبت 25 أكتوبر 2014، على خلفية رأي.

ففي بلاغه أوضح بجاش أنه تعرض للاعتداء أثناء مروره في شارع بالعاصمة صنعاء.

وقال "قام المسلحون بسحبي وإنزالي من (باص) أجرة بالقوة وقام أحدهم بضربي بعقب سلاحه الآلي (كلاشنكوف) على الظهر، ثم قال لي أحدهم: تأدب واحذر من التطاول على أنصار الله. بعدها تركوني".

كما تعرض المصور لقناة العربية السعودية بصنعاء فؤاد الخضر لاعتداء ومنع من التغطية من قبل جنود من الحرس الرئاسي، على خلفية تغطيته وقفة احتجاجية في العاصمة صنعاء.

وأكد الخضر في بلاغه تعرضه صباح الأربعاء 22/10/2014 لمنع من تغطية وقفة احتجاجية لعدد من ضباط الجيش يتبعون الفرقة الأولى مدرع (سابقاً)، أمام منزل الرئيس عبدربه منصور هادي في العاصمة صنعاء.

وقال "لقد منعوني من التصوير وفاجأني خمسة من جنود الحرس الرئاسي بأخذ الكاميرا التليفزيونية مني. وتهجموا علي ودفعوني بقوة بعيدا عن المكان. وبعد حوالي نصف ساعة أعادوا إلي الكاميرا، ولكن بدون الشريط الذي كان فيها".

وتعرض مراسل قناة الساحات الفضائية الخاصة يحيى العكوري لاحتجاز لأكثر من ساعتين والتحقيق معه، عندما كان برفقة زميله المصور للقناة أصيل الجابري، الذي تعرض أيضا لمنع من التصوير ودفعه بقوة، من قبل جنود يتبعون الحرس الرئاسي، الأربعاء 22 أكتوبر 2014، على خلفية تغطيتهما لوقفة احتجاجية، أمام منزل الرئيس عبد ربه منصور هادي في العاصمة صنعاء.

كما قامت عناصر مسلحة بالتحري والبحث عن الصحافي سمير جبران رئيس تحرير صحيفة المصدر.

ففي بلاغه أكد جبران قيام عناصر مسلحة على سيارة بلا لوحة أرقام باستفسار بعض الأهالي عنه وعن منزله في الحي الذي يسكنه بالعاصمة صنعاء، الثلاثاء 21 أكتوبر 2014.

إلى ذلك تعرض مراسل وكالة شينخوا الصينية فارس الحميري للمراقبة والبحث عنه من قبل مسلحين في حارته.

وتعرض رئيس تحرير (شبكة صنعاء برس) الإلكترونية حسين اللسواس لاحتجاز واعتداء والتحقيق معه وتهديده من قبل حراسة جهاز الأمن القومي في العاصمة صنعاء، الاثنين 20/10/2014. وذلك على خلفية ما ينشره في الموقع عن الجهاز.

وأوضح اللسواس أنه أثناء مروره في شارع مجاور لمقر الجهاز تعرض لاحتجاز وضرب وتحقيق معه، من قبل ضباط في الجهاز وتهديده بالسجن إن لم يتوقف عن الكتابة عن جهاز الأمن القومي، ثم أخلي سبيله.

كما تعرض مراسل قناة (يمن شباب) الفضائية الخاصة بمحافظة الضالع عبد العزيز الليث لتهديد بالقتل، عبر اتصال هاتفي، من قبل أحد عناصر جماعة الحوثي، الاثنين 20/10/2014. وذلك على خلفية تقارير إخبارية حول انتهاكات قامت بها جماعة الحوثي في محافظة الضالع، حد قوله.

إن مؤسسة حرية تدين بشدة هذه الانتهاكات، باعتبارها تشكل تهديدا وتقييدا وتضييقا على حرية العمل الإعلامي واستهدافا متعمدا لحرية الصحافة والاعلام في اليمن، من خلال ممارسات ممنهجة في الميدان. وتعبر عن قلقها من تصاعد الانتهاكات بحق الصحافيين والإعلاميين والتحريض ضدهم، عبر مختلف الوسائل والتي تنذر بكارثة.

وتحمل جماعة الحوثي والسلطة وأجهزة الأمن المعنية المسؤولية الكاملة عن سلامة الإعلاميين وسلامة أسرهم ومنازلهم.

وتؤكد المؤسسة أنها تعمل على توثيق كافة الانتهاكات التي تتعرض لها حرية الصحافة والإعلام في اليمن، من أي جهة كانت.

كما تحذر المؤسسة من مغبة التمادي في التهديد المباشر وغير المباشر للإعلاميين وتقييد حرية الإعلام. وتطالب بالكف عن التحريض ضد الإعلاميين ووسائل الإعلام.

وتدعو للعمل معا على تعزيز حرية الإعلام والتزام معايير وأخلاقيات المهنة ومعايير حقوق الإنسان وقبلها التشريعات والقوانين.

وتدعو كافة الجهات والمنظمات المعنية لمواجهة هذه الانتهاكات والدفاع عن حقوق وحرية الصحافة والإعلام في اليمن.

 
ما هو رأيك في أداء القنوات الفضائية اليمنية الخاصة؟
 

اعلان الحملة الدولية لحرية الصحافة

safty security handbook2

  عضو مؤقت في شبكة آيفكسالدولية 

ifex


report2013 ar

book ff

 


 

freedom-know-your-right

 


 





مؤسسة حرية للحقوق والحريات الإعلامية والتطوير - الطابق 12، برج شركة أمان للتأمين، شارع الزبيري، تقاطع شارع بغداد، هاتف 539090، فاكس 539091 إيميل info@freedomfoundation-yemen.org
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة الحرية © 2012
Designed by: Lamasat