مؤسسة حرية تختتم دورة (الإخراج الصحافي الاحترافي) لمدرسي وأساتذة كلية الإعلام بجامعة صنعاء

مؤسسة حرية تختتم دورة (الإخراج الصحافي الاحترافي) لمدرسي وأساتذة كلية الإعلام بجامعة صنعاء

اختتمت مؤسسة حرية للحقوق والحريات والتطوير الإعلامي اليوم الخميس دورة تدريب مدربين في الإخراج الصحافي الاحترافي لمدرسي وأساتذة كلية الإعلام بجامعة صنعاء والتي استمرت أسبوعا. ونظمت مؤسسة حرية هذه الدورة بالتعاون مع مؤسسة دعم الإعلام الدولي (I.M.S) واستهدفت 14 من المعيدين والمدرسين والأساتذة في كلية الإعلام، بغية تطوير مهاراتهم في الجانب التطبيقي باستخدام أحدث التقنيات. وتأتي ضمن خمس دورات متخصصة لكلية الإعلام في مختلف فنون العمل الصحافي والإعلامي.

مؤسسة حرية تعقد ندوة حول (حقوق الملكية الفكرية للاعلاميين) بالتعاون مع وزارة الثقافة ومنظمة الزين للملكية الفكرية

مؤسسة حرية تعقد ندوة حول (حقوق الملكية الفكرية للاعلاميين) بالتعاون مع وزارة الثقافة ومنظمة الزين للملكية الفكرية

عقدت مؤسسة حرية للحقوق والحريات والتطوير الاعلامي بالتعاون مع وزارة الثقافة ومنظمة الزين للملكية الفكرية اليوم الاثنين ندوة نوعية حول (حقوق الملكية الفكرية للاعلاميين) والتي تعتبر الأولى من نوعها في اليمن وذلك في مقر بيت الثقافة بصنعاء. وفي جلسة افتتاح الندوة أكد وزير الثقافة الدكتور عبدالله عوبل على أهمية هذه الندوة النوعية وعلى ضرورة الشراكة بين وزارة الثقافة ومنظمات المجتمع المدني في عقد مثل هذه الندوات من أجل رفع مستوى الوعي الحقوقي والتركيز على أهمية الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية للمبدعين في مختلف…

مؤسسة حرية تبدأ دورة الاخراج الصحفي الاحترافي لمدرسي وأساتذة كلية الاعلام بجامعة صنعاء

مؤسسة حرية تبدأ دورة الاخراج الصحفي الاحترافي لمدرسي وأساتذة كلية الاعلام بجامعة صنعاء

بدأت مؤسسة حرية للحقوق والحريات والتطوير الاعلامي اليوم دورة تدريب مدربين في  الاخراج الصحافي الاحترافي وفنونه لمدرسي وأساتذة كلية الاعلام بجامعة صنعاء والتي تستمر أسبوعا، وتعقد بالتعاون مع مؤسسة دعم الاعلام الدولي (I.M.S). وتستهدف هذه الدورة المعيدين والمدرسين والأساتذة في كلية الاعلام بجامعة صنعاء بهدف تطوير المهارات التطبيقية لديهم في الجوانب التقنية المتعلقة بمختلف مجالات العمل الاعلامي. وقال رئيس المؤسسة خالد الحمادي في افتتاح هذه الدورة ان هذه الدورة التدريبية ستركز بشكل اساس على الجانب التطبيقي والممارسة العملية في مجال…

حرية تطالب البرلمان بسرعة مناقشة مشروع قانون الاعلام المرئي والمسموع وتدين الاعتداء على8 اعلاميين ومقرات صحافية خلال اسبوعين

حرية تطالب البرلمان بسرعة مناقشة مشروع قانون الاعلام المرئي والمسموع وتدين الاعتداء على8 اعلاميين ومقرات صحافية خلال اسبوعين

طالبت مؤسسة حرية للحقوق والحريات والتطوير الاعلامي مجلس النواب اليمني (البرلمان) بسرعة مناقشة مشروع قانون الاعلام المرئي والمسموع ودانت الانتهاكات التي تعرض لها 6 صحافيون، بالاضافة الى اعتدائين على مقرين اعلاميين، حيث وقعت هذه الحالات في العاصمة صنعاء وفي مدن الحديدة وحجة والغيظة بمحافظة المهرة. وعلمت مؤسسة حرية من مصدر برلماني أن مجلس النواب كان بدأ مناقشة مشروع قانون الاعلام المرئي والمسموع غير أن وزارة الاعلام طالبت بتأجيل مناقشته لمدة أسبوع لدراسته وابداء الملاحظات عليه دون مبرر، لأنه كان قد طرح منذ وقت مبكر للمناقشة.

اليمن - مراسلون بلا حدود تدق ناقوس الخطر إنذاراً بحالة انعدام الأمن التي تحوم حول الفاعلين الإعلاميين

اليمن - مراسلون بلا حدود تدق ناقوس الخطر إنذاراً بحالة انعدام الأمن التي تحوم حول الفاعلين الإعلاميين

بعد عامين من وصول عبد ربه منصور هادي إلى سدة رئاسة الجمهورية اليمنية، لا تزال وضعية حرية الإعلام في البلاد مقلقة للغاية، حيث تتفاقم حالة انعدام الأمن التي تلف عمل الفاعلين الإعلاميين. فعلى مدى الأشهر الأربعة الماضية، أحصت مراسلون بلا حدود حوالي عشرين اعتداء، وذلك بفضل العمل التوثيقي الذي أنجزته مؤسسة حرية، المنظمة اليمنية غير الحكومية، واتحاد الصحفيين اليمنيين، حيث لا يتم استهداف الإعلاميين من قبل الأفراد أو الجماعات المسلحة فحسب، بل على أيدي عناصر قوات الأمن أيضاً، وذلك في…

Frontpage Slideshow | Copyright © 2006-2011 JoomlaWorks Ltd.
facebook-box-blue-icon twitter-box-blue-icon YouTube-icon 1 donation

حرية تختتم دورة (الإخراج الصحافي الاحترافي) لمدرسي وأساتذة كلية الإعلام بجامعة صنعاءffye log مؤسسة حرية تعقد ندوة حول (حقوق الملكية الفكرية للاعلاميين) بالتعاون مع وزارة الثقافة ومنظمة الزين للملكية الفكرية ffye log

last news

hotline002

 

للإبلاع عن إنتهاكات الحريات

الإعلامية

forms course

 our parteners

مؤسسة حرية تعرب عن قلقها الشديد حيال الوضع الصعب للحريات الاعلامية في محافظة عدن

صنعاء (23 إبريل 2013):

أعربت مؤسسة حرية للحقوق والحريات الاعلامية عن قلقها الشديد حيال الوضع الصعب الذي يواجهه الإعلاميون والصحافيون في محافظة عدن،

Aden tommorow حيث أصبحت مناطق المحافظة تشكل وضعا غير آمن لممارسة العمل الاعلامي في كثير من الأحوال.وذكرت أن الانتهاكات التي طالت وتطال الصحافيين والإعلاميين بمختلف تخصصاتهم وتوجهاتهم ومجالات عملهم في محافظة عدن، أصبحت تثير القلق وتعطي مؤشرات خطيرة بأن الصحافي في عدن اصبح (الهدف السهل) للاعتداءات من مختلف الأطراف، الأمر الذي يستدعي دعوة كافة الجهات الحكومية والأطراف السياسية إلى العمل الجاد في توفير البيئة الآمنة لممارسة العمل الصحافي في محافظة عدن وإبعاد الصحافيين عن الاستهداف. 

وأكد رئيس تحرير (عدن الغد) فتحي بن لزرق لمؤسسة حرية أنه وزملاءه صحافيوا الصحيفة والموقع الاخباري واجهوا العديد من التهديدات والاعتداءات المباشرة وغير المباشرة ويواجهون صعوبات بالغة في ممارسة العمل الصحافي في محافظة عدن. وذكر أن عدن "أصبحت ساحة للصراعات السياسية بين الأطراف المختلفة، والتي يقع الصحافي فيها ضحية لهذه الصراعات بين مختلف القوى السياسية".

وأوضح بن لزرق أن من بين هذه الحالات تعرض صحيفة (عدن الغد) لعدد من الاعتداءات منها مطاردة مسلحين لسيارة التوزيع الخاصة بالصحيفة وإطلاقهم النار باتجاهها الأسبوع الماضي، كما سبقتها خلال الفترة الماضية ثلاث مطاردات أخرى لسيارة التوزيع وكذا حادثة اعتداء طالت الصحفي في (عدن الغد) ماهر درهم على أيدي جنود من الأمن المركزي في كريتر وقد أصدرت مؤسسة حرية حينها بيانا بشأنه في 3/4/2013م.

 وتعرض كذلك الصحافي محمد محمود العلمي الذي يعمل في صحيفة (القضية) للاعتقال والاعتداء عليه بالضرب المبرح ومصادرة كاميرته وهاتفه الجوال من قبل جنود يتبعون الأمن المركزي في كريتر عدن، ثم قام الجنود بمحاولة دفعه بأقدامهم من على العربة المدرعة وهي في حالة حركة سريعة في محاولة لتصفيته، وذلك على خلفية تغطيته للإضراب بمدينة عدن.

كما تعرض مراسل قناة (عدن لايف) الإعلامي علي شداد الأسبوع الماضي للاختطاف والضرب المبرح وسحبه بالقوة إلى إحدى المدرعات من قبل جنود يتبعون الأمن المركزي، كما قاموا بمصادرة كاميرته وهاتفه المحمول ومبلغ مالي، أعيدوا إليه لاحقا، واحتجازه بزنزانة والاعتداء عليه مرة أخرى بالضرب والسب بألفاظ جارحة، وذلك على خلفية تغطيته للإضراب في محافظة عدن أيضا.

كما تم الاعتداء أيضاً على المصورة التلفزيونية أنسام عبدالصمد بالسب والشتم ومحاولة اعتقالها في نفس المكان الذي تعرض فيه شداد للاعتداء.

وفي أحدث حالة انتهاك وقعت اليوم في عدن ما تعرض له الإعلامي ناظم فرحان مدير عام المكتبات في قناة عدن الفضائية من اعتداء جسدي وضرب مبرح بأعقاب البنادق وإلى االسحب والطرد من مقر عمله من قبل قائد حراسة القناة من الأمن المركزي في القناة والجنود التابعين له دون مبرر قانوني.

 وكانت أبرز قضية انتهاك لحرية الاعلام في محافظة عدن هي محاولة الاغتيال التي تعرض لها الصحافي في مكتب صحيفة (26 ستمبر) بعدن منصور نور، مساء الأربعاء الماضي عبر إطلاق النار عليه والذي بُتِرت رجله اليمنى لاحقا جرّاء الإصابة البالغة التي تعرض لها في محاولة الاغتيال وأدخل على إثرها إلى العناية المركزة في المستشفى.

وكانت مؤسسة حرية أصدرت أمس الاثنين بلاغا بشأن الوضع الخطر لحرية الإعلام في اليمن الذي ارتفع مستوى الخطر فيه إلى اللون (البرتقالي) وهو المستوى العالي في مؤشرات الخطر الذي تعتمده مؤسسة حرية في تصنيفها للحالات الخطرة، وذلك بعد وقوع العديد من الاعتداءات الخطيرة ومحاولات الاغتيال للصحافيين وإطلاق النار المباشر عليهم خلال الأيام القليلة الماضية، وفي مقدمتها محاولة اغتيال نور في محافظة عدن.

وفي الوقت التي تحذر فيه مؤسسة حرية من خطورة الوضع الراهن في محافظة عدن على ممارسة العمل الإعلامي، في ظل هذه الأجواء المتوترة والمشحونة وغير الآمنة، فإنها تطالب جميع الأطراف وفي مقدمتها الأجهزة الحكومية بضرورة تأمين سلامة الصحافيين وعدم استهدافهم وخلق بيئة مناسبة لممارسة عملهم بحرية وأمان.

 

 

  sanad logo

 


report2013 ar

book ff

 


 

freedom-know-your-right

 


 

yemen-soft2

 





مؤسسة حرية للحقوق والحريات الإعلامية والتطوير - الطابق 12، برج شركة أمان للتأمين، شارع الزبيري، تقاطع شارع بغداد، هاتف 539090، فاكس 539091 إيميل info@freedomfoundation-yemen.org
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة الحرية © 2012
Designed by: Lamasat