في الإعلام


المؤتمر نت
الكاتب: Khaled al-Hammadi   
السبت, 07 نيسان/أبريل 2012 16:48

 

http://www.almotamar.net/news/98444.htm

 

مؤسسة حرية للحقوق والحريات الإعلامية تطلق الخط الساخن

الخميس, 05-أبريل-2012

المؤتمرنت – ماجد عبد الحميد 
مؤسسة حرية للحقوق والحريات الإعلامية تطلق الخط الساخن 
أطلقت مؤسسة حرية للحقوق والحريات الإعلامية والتطوير اليوم الخميس خدمة الخط الساخن الذي خصصته المؤسسة لاستقبال بلاغات الانتهاكات ضد الإعلاميين وكتاب الرأي وكافة العاملين في المجال الإعلامي.

وأكد الصحفي خالد الحمادي - رئيس مؤسسة حرية للحقوق والحريات ان إطلاق خدمة الخط الساخن من قبل مؤسسة حرية يهدف إلى الإسهام في إيصال صوت الذين يتعرضون للانتهاك من الإعلاميين إلى الجهات المعنية في أسرع وقت ممكن من أجل التحرك السريع لحل قضاياهم واحتواءها قبل تفاقمها، لوقف مثل هذه الانتهاكات والحيلولة دون تكرارها ومحاصرة المنتهكين للحريات، إعلاميا وحقوقيا. 

وقال: ان مؤسسته تسعى من خلال مشروع الخط الساخن إلى أن يكون صوت الذين يتعرضون للانتهاكات عاليا ومسموعا على الصعيد المحلي والدولي، وجعل قضية حرية الصحافة والإعلام في دائرة الضوء والاهتمام دائما والنشاط الرئيسي لمؤسستنا الذي أنشأت من اجله.

وأضاف الحمادي: "سيتم من خلال الخط الساخن تلقي البلاغات عن الانتهاكات أيضا من قبل المؤسسات الإعلامية والصحفية التي تتعرض لأي نوع من أنواع الانتهاك أو سلب الحقوق أو عمليات التهديد والاعتداء التي يمكن ان تتعرض لها".

واعتبر رئيس مؤسسة حرية ان مشروع الخط الساخن يأتي للعمل من أجل الإسهام في إيقاف التصرفات المخالفة للقوانين من أي طرف كان، من خلال الإبلاغ السريع عنها، وتبني حملات محلية وخارجية لمناصرة الذي تعرضوا للانتهاكات، كونهم تعرضوا لذلك بسبب مهنتهم أو ممارسة عملهم الإعلامي أو ممارسة حرية التعبير عن الرأي.

مشيراً في الوقت نفسه إلى أن الخط الساخن للمؤسسة هو الرقم 737911911، بالإضافة للرقم الأرضي وهو01539090، كما يمكن تلقي البلاغات عبر البريد الإلكتروني المخصص للخط الساخن في المؤسسة وهو
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

يشار إلى أن مؤسسة حرية للحقوق والحريات الإعلامية أشهرت أواخر مارس الماضي بالعاصمة صنعاء بحضور عدد من المسئولين الحكوميين، وعدد آخر من الإعلاميين والحقوقيين، حيث أن المؤسسة حصلت في يناير الماضي على ترخيص مزاولة العمل من وزارة الشئون الاجتماعية والعمل، وتضم نخبة من الإعلاميين الذين يطمحون عبر روح الفريق الواحد إلى تحقيق منجزات نوعية في العمل الطوعي الحقوقي والإعلامي.

 
الاشتراكي نت : صنعاء
الكاتب: Khaled al-Hammadi   
السبت, 07 نيسان/أبريل 2012 16:25

تطلقه مؤسسة حرية للحقوق والحريات الاعلامية

الخط الساخن لاستقبال بلاغات الانتهاكات ضد الإعلاميين وكتاب الرأي

الخميس 05 إبريل-نيسان 2012 الساعة 08 مساءً / الاشتراكي نت : صنعاء                

تعلن مؤسسة حرية للحقوق والحريات الإعلامية والتطويرعن إطلاق خدمة الخط الساخن الذي خصصته المؤسسة لاستقبال بلاغات الانتهاكات ضد الإعلاميين وكتاب الرأي وكافة العاملين في المجال الاعلامي على الرقم 737911911،بالإضافة للرقم الأرضي 01539090

كما يمكن تلقي البلاغات عبر البريد الإلكتروني المخصص للخط الساخن في المؤسسة هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته. .

ويهدف إطلاق خدمة الخط الساخن من قبل مؤسسة حرية إلى الإسهام في إيصال صوت الذين يتعرضون للانتهاك من الاعلاميين إلى الجهات المعنية في أسرع وقت ممكن من أجل التحرك السريع لحل قضاياهم واحتواءها قبل تفاقمها، لوقف مثل هذه الانتهاكات والحيلولة دون تكرارها ومحاصرة المنتهكين للحريات، إعلاميا وحقوقيا.

ويشمل تلقي البلاغات عن الانتهاكات أيضا من قبل المؤسسات الاعلامية والصحفية التي تتعرض لأي نوع من أنواع الانتهاك أو سلب الحقوق أو عمليات  وتسعى مؤسسة حرية من خلال مشروع الخط الساخن إلى أن يكون صوت الذي يتعرضون للانتهاكات عاليا ومسموعا على الصعيد المحلي والدولي، وجعل قضية حرية الصحافة والإعلام في دائرة الضوء والاهتمام دائما معتبرة إياه النشاط الرئيسي للمؤسسة الذي انشأت من اجله.

وتقول المؤسسة في بلاغ صحفي عنها أن "مشروع الخط الساخن يأتي للعمل من أجل الاسهام في إيقاف التصرفات المخالفة للقوانين من أي طرف كان، من خلال الإبلاغ السريع عنها، وتبني حملات محلية وخارجية لمناصرة الذي تعرضوا للانتهاكات كونهم تعرضوا لذلك بسبب مهنتهم أو ممارسة عملهم الاعلامي أو ممارسة حرية التعبير عن الرأي".

وأضافت أنه سيتم عملية الرصد للانتهاكات من خلال عدد من الوسائل والآليات:alt


أولا: تلقي البلاغات من الذين تعرضوا للانتهاكات أو من اقاربهم وأصدقائهم.

ثانيا: متابعة ورصد الانتهاكات من خلال ما ينشر في الوسائل الإعلامية المختلفة أو في وسائل التواصل الاجتماعي كالفيسبوك وتويتر وغيرها.

ثالثا: التواصل الدائم مع من تعرضوا لتلك الانتهاكات أو مع أقاربهم وأهليهم لمعرفة المزيد عن حالاتهم ومتابعة تداعيات عمليات الانتهاك.

رابعا: إجراء عملية بحثٍ وتقصٍّ للحقائق حول الانتهاكات وتحليلها، وصياغة تقارير دورية بشأنها.alt

خامسا: القيام برفع الشكاوى وتقديم البلاغات أو البيانات لتحريك قضاياها قضائيا وقانونيا لتوفير الحماية القانونية والسبل الكفيلة بإنصافهم.

سادسا: تنظيم حملات إعلامية وحقوقية على الصعيد المحلي والدولي لحث الجهات المرتكبة للانتهاكات على تغيير سياساتها، وضمان تحسين الحريات والحقوق الإعلامية وحرية التعبير لتواكب المتغيرات السياسية التي يشهدها اليمن.


ويأتي مشروع الخط الساخن ضمن برنامج كبير لرصد الانتهاكات ضد الحريات الاعلامية وحرية التعبير، الذي سيعنى بعمليتي الرصد والتوثيق لكافة الانتهاكات التي يتعرض لها الصحافيون والإعلاميون والمؤسسات الصحافية والإعلامية من تهديد أو اعتداء أو اعتقال تعسفي أو تعذيب أو إخفاء قسري أو حرمان من مزاولة المهنة أو منع من السفر او تحريض أوغير ذلك، من أجل تعزيز حرية الإعلام واستقلاليته، ليضطلع بدوره على الوجه المنشود.التهديد والاعتداء التي يمكن ان تتعرض لها.

 


ما هي أولوية الصحافة والإعلام في اليمن بعد انتقال السلطة إلى الرئيس عبدربه منصور هادي؟
 

مؤسسة حرية للحقوق والحريات الإعلامية والتطوير - الطابق 12، برج شركة أمان للتأمين، شارع الزبيري، تقاطع شارع بغداد، هاتف 539090، فاكس 539091 إيميل info@freedomfoundation-yemen.org
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة الحرية © 2012
Designed by: Lamasat